التواصل

الأذكار

تويتر

التواجد الآن

يتصفح الموقع حالياً 8
تفاصيل المتواجدون

الزيارات

الاحصائيات
لهذا اليوم : 274
بالامس : 427
لهذا الأسبوع : 1387
لهذا الشهر : 3637
لهذه السنة : 156915
منذ البدء : 546531
تاريخ بدء الإحصائيات : 28-7-2015

المواد

الفأل والاستبشار بعطاء العزيز الغفار

- لا كلام قبل كلام الله ولا أعظم من كلام الله قال الله: وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وقال سبحانه: وما كان عطاء ربك محظورا

02-08-2019 | 739
 

■ لطائف من كتاب ذوق الهدية للدكتور محمد بن إبراهيم الحمد وفقه الله

فضائل الهدية : المحبة والمودة وغيرها وعند البخاري في الأدب المفرد "تهادوا تحابوا" وكما في آية بلقيس في سورة النمل . ○ مظاهر ذوق الهدية : سترها والإسرار بها وتعجيلها وتصغيرها هذا الأصل وقد يقتضي الذوق عكس ذلك تماما حسب المهدى إليه ، وحسن اختيارها ، والحذر من احتقارها من كلا الطرفين ، وألا يترتب عليها إضرار بأحد ، ومراعاة زمان تقديمها ، ومكانها ، ومراعاة حال المهدى إليه ، وألا تقطع العادة فيمن

24-05-2017 | 1053
 

ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا، واجعل معونتك الحسنى لنا سندا، ولا تكلنا إلى تدبير أنفسنا فالعبد يعجز عن إصلاح ما فسدا ، ثبتني الله وإياكم على طاعته ومراضيه ، وجنبنا مساخطه ومناهيه ، وجعل مستقبل أيامنا خيرا من ماضيه ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وتابعيه